نور الدين السالمي يكشف عن الأسباب الأولية لفاجعة عمدون

أكد وزير التجهيز والاسكان والتهيئة الترابية نور الدين السالمي، أن المعطيات الأولية تفيد بأن الإفراط في السرعة وحالة الحافلة المتقادمة هما المتسبّبان في فاجعة منطقة عين السنوسي من معتمدية عمدون من ولاية باجة.وكشف الوزير وفق ما نقلته عنه “اذاعة موزاييك أف أم”، عن حدوث خلل على مستوى الفرامل في المنحدر الحاد، حيث لم تستجب لنظام الفرملة سوى عجلة واحدة من مجموع الأربع عجلات.وانطلق مستشفى شارل نيكول منذ ليلة أمس في تسليم جثامين ضحايا حادث انقلاب الحافلة السياحية بمنطقة عين السنوسي من معتمدية عمدون، والتي أسفرت عن مصرع 26 شخصا واصابة 16 اخرين تم توزيعهم على مستشفيات الجهة والعاصمة. وكانت وزارة الداخلية قد أكدت ان حادث مرور جد صباح الأحد على مستوى منطقة “عين السنوسي” من معتمدية عمدون ولاية باجة. وتتمثل صورة الحادث وفق بلاغ للوزارة، في سقوط حافلة، تابعة لاحد وكلات الاسفار الخاصة، كانت تقل 43 شخصا في اطار رحلة سياحية ترفيهية من تونس العاصمة في اتجاه عين دراهم، في مجرى وادي بعد تجاوزها لحاجز حديدي.

مقالات أخرى

Leave a Comment